Knowledge is power ,

sharing knowledge is powerful

Elsharkawy
..
منذ 5 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  385

' أقبل سيدنا إلى االكُتاب مسرو ًرا مبتهجا ، فَدعا الشييخ الصبي بلقيب الشييخ هيذه االمرة قائلا : أما اليوم فأنت تستحق أن تُدعى شيخا ، فقد رفعت رأسي وبيّضت وجهي وشرفت لحيتي أمس ، واضطر أبوك إلى أن يعطينى الجبة. ولقد كنت تتلو القرآن أمس كسلاسل الذهب ، وكنت على النار مخافة أن تزل أو تنحرف..'.
(أ) فى ضوء فهـمك معانى الكلمـات فى سـياقـهــا تخير الصواب مما بين القوسيـن فيما يلى :
1 -معنـى ' تُدعـى ' : ( تُكرم – تُطلب – تُلحق – تُسمى )
2 -مقابل ' شـ ّرفت ' : ( حقّرت – قبحت – ظلمت – تركت)
3 -جـمـع ' ال ُكتّاب ' : (الكتب – الكتاتيب – الكتائب – المكتبات)

(ب) استحق الصبى أن يُدعى شي ًخا فى نظر سيدنا . وضح ذلك بأسلوبك .
( جـ)علل لما يأتى :
1 -عدم اطمئنان الصبى إلى وعيد الرجال وعهدهم .
2 -كان ال كتاب الذى أتى به الحاج فيروز للشيخ الفتى نهايةً لأحزان الصبى .

اجابة (1)

جابة السؤال
(أ ) 1 -تُسمى
2 -حقرت
3 -الكتاتيب

( ب ) لأنه رفع رأس الشيخ، وبيض وجهه، وشرف لحيته، عندما نجح فى الأختبار الذى امتحنه أبوه فيه . فقد كان يتلوالقرءان كسلاسل الذهب (جـ) التعليل :1 -لأن الشيخ كان قد أقسم ألا يعود الصبيإلى الكتاب أبدا ،وها هوذا قد عاد . وسيدنا يرسل الطلاق والأيمان إرساال، وهو يعلم أنه كاذب .
2- لأنه أخبر فيه أنه لن يكون وحده فى الغرفة منذ غد ، فسيحضر ابن خالته طالبا للعلم ، وسيجد منه مؤنسا ورفيقا

اضف اجابتك