Knowledge is power ,

sharing knowledge is powerful

Elsharkawy
..
منذ 5 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  351

أ ) المصادرة الرياضية قضية يسلم بها الرياضى دون برهان .

ب ) أوهام السوق عند ' بيكون ' هى الأخطاء التى يقع فيها الفرد نتيجة ميوله وعاداته .

ج ) يعتمد الاستقراء التام على فحص عينة ممثلة للظاهرة موضع البحث .

د ) الوضوح والصحة من معايير التفكير الناقد .

اجابة (1)

إجابة السؤال السادس : ( درجة السؤال 9 تسع درجات يجيب الطالب عن ثلاث فقط لكل جزئية ثلاث

درجات ) ( درجة للعلامة، ودرجتان للتعليل )

أ ) المصادرة الرياضية قضية يسلم بها الرياضى دون برهان : ( العبارة صواب )

لأن المصادرة الرياضية ( أو المسلمة ) هى : قضية يسلم بها الرياضى تسليم ا دون برهان ، لا لأنها واضحة بذاتها ،

بل لأنه أراد أن يتركها بلا برهان لكى يتخذها أساسا للبرهنة على غيرها من القضايا الأخرى وهى النظريات

الرياضية وهو لايملك إلا أن يتركها بلا برهان و إلا فشل فى البرهنة على أية قضية ، لأن البراهين سوف تتراجع

إلى ما لانهاية . وليس بالضرورة أن تكون المصادرة مطابقة للواقع ، وليس لأحد أن يسأل الرياضى عن مدى

تطابق مصادراته مع الواقع ، لأن هذا أمر لايضعه الرياضى موضع الاعتبار ، ولا يؤثر فى المصادرات

( المسلمات ) التى يفترضها . ( ف 1 ص 62 )

ب ) أوهام السوق عند بيكون هى الأخطاء التى يقع فيها الفرد نتيجة ميوله وعاداته : ( العبارة خطأ )

لأن أوهام السوق هى تلك الأخطاء التى يقع فيها الفرد نتيجة للاستخدام الخاطئ للغة أو نتيجة لغموض اللغة

والتباسها حقيقة أن الإنسان هو الذى وضع اللغة ، وهو قادر على أن يكيفها كما يشاء . إلا أن بيكون يرى أن الناس

يعتقدون أن عقولهم تتحكم فى الألفاظ التى يستخدمونها ناسين أن الألفاظ إلى جانب ذلك تعود فتتحكم بدورها فى

عقولهم ، وأن ذلك هو الذى أصاب الفلسفة والعلوم بالسفسطة والجمود. ( ف 2 ص 70 )

ج ) يعتمد الستقراء التام على فحص عينة ممثلة للظاهرة موضع البحث : ( العبارة خطأ )

لأنه فى الاستقراء التام يتم فيه فحص جميع جزئيات الموضوع الذى نبحثه جزئية جزئية ثم نطلق الحكم عليها ، فلو

شئت أن أعرف عدد الكراسى الموجودة فى الحجرة لكان عل ى أن أحصى جميع الكراسى الموجودة فيها واحداً

واحد اً لكى أحكم بعد ذلك حكما يتعلق بعددها كأن أقول مثلا عدد الكراسى الموجودة بالحجرة 12 كرسيا وهذا النوع

لايصلح إلا إذا كان عدد أفراد الظاهرة التى نقوم ببحثها محدوداً ، مثل عدد طلاب مدرسة أو مدينة أو ما شابه ذلك

ولكن حينما يكون عدد الأفراد غير متناه ، ولا يمكن حصره مثل جزئيات الظواهر الطبيعية ، قطع الحديد ، النبات،

الحيوان ، يصبح هذا النوع من الاستقراء عديم الفائدة . ( ف 2 ص 67 )

د ) الوضوح والصحة من معايير التفكير الناقد : ( العبارة صواب )

لأن الوضوح هو من أهم معايير التفكير الناقد نظراً لأنه يعد المدخل الرئيسى للمعايير الأخرى ، فإذا لم تكن

العبارة واضحة فلن نستطيع فهمها ولن نستطيع فهم مقصد المتكلم وبالتالى يتعذر الحكم عليها بأى شكل من

الأشكال.

والصحة أيضا من معايير التفكير الناقد ويقصد بها أن تكون العبارة المستخدمة عبارة صحيحة أو حقيقة موثقة ،

لأنه قد تكون العبارة واضحة لكنها ليست موثقة أو ليست صحيحة ، فمثلا حينما أقول : إن ثمانين فى المائة من

مساحة مصر تصلح للزراعة دون أن يستند هذا القول على إحصاءات رسمية أو معلومات موثقة . فهذه العبارة التى

استخدمتها واضحة ولغتها سليمة لكنها ليست مؤكدة الصحة. ( ف 3ص 82 )

اضف اجابتك