Knowledge is power ,

sharing knowledge is powerful

Elsharkawy
..
منذ 5 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  112

1- أعط مثالًا لكل من الكف الراجع والكف اللاحق .

2- يسير النمو والارتقاء الإنسانى من العام إلى الخاص . إشرح ذلك .

3- برهن بمثال على كل عامل من العوامل الداخلية المحدثة للإحباط .

4- تركز نظريات التعلم الاجتماعى على المحددات البيئية للسلوك . حلل العبارة

اجابة (1)

إجابة السؤال الأول ( 21 درجة ) لكل جزئية 3 درجات ( إجبارى )

1- مثال لكل من الكف الراجع والكف اللاحق:

نفرض أنك قرأت لأول مرة الكلمة الإنجليزية school وبعدها بثوانِ قليلة الكلمة الفرنسية ecole فإذا طلب منك

بعد انقضاء نصف دقيقة أن تستدعى الكلمة الأولى فإنك قد تجيب Echool أى أن الكلمة الجديدة جعلت من

الصعب تذكر الكلمة القديمة تذكراً صحيحا ويسمى ذلك بالكف الراجع . ( درجة ونصف )

أما إذا طلب منك استدعاء الكلمة الثانية فإنك قد تجيب Scoole أى أن الكلمة القديمة اعترضت استدعاء الكلمة

الجديدة تذكراً صحيحا ويسمى هذا بالكف اللاحق . ( درجة ونصف ) ب 1 – ف 1 – ص 12

( إذا ذكر الطالب مثال منطقى وعلمى أخر يُقدر، وأى إجابة أخرى غير المطلوبة ل يحصل الطالب على الدرجة )

2- يسير النمو والرتقاء الإنسانى من العام إلى الخاص :

بمعنى أن الوليد يستجيب للمواقف عامة بطريقة كلية ثم تبدأ أعضاء معينة أو وظائف خاصة وهى المتخصصة

بالاستجابة فى العمل فالطفل يحاول أن يحرك جسمه كله ليلتقط شيئا أمامه ثم يتعلم بعد ذلك كيف يحرك يديه فقط

ويكون مشى الطفل فى البداية حركة غير منتظمة لكل أجزاء جسمه وبعدها تأخذ شكلاً منسقا لليدين والرجلين .

( درجة ونصف )

وحينما يريد الطفل أن يلتفت إلى مصدر صوت ما فأنه يحاول الالتفات بكل جسمه ثم تتعدل حركته ويتعلم كيف

يدير رأسه ورقبته فقط دون بقية جسمه . ( درجة ونصف ) ب 2 – ف 1 – ص 26

3- مثال لكل عامل من العوامل الداخلية للإحباط :

أ ) العيوب والنقائص الشخصية :

مثال قد تكون هذه العيوب أو النقائص جسمية أو عقلية أو نفسية . ومن أمثلة ذلك العاهات والأمراض ونقص

بعض القدرات والخجل أو الخوف من مواقف معينة . ( درجة )

ب ) الشعور بالتعطل الوظيفى :

مثال فالحرمان من العمل أو العجز عن الحصول عليه أو القيام بعمل لا يشعر فيه الفرد بأنه مواطن منتج كل

هذه تؤدى إلى ما يسمى بالتعطل الوظيفى ، وهذا الشعور هو الذى يدفع الشخص إلى طلب النقل أو الاستقالة

من عمل يتقاضى منه مرتبا كبيراً لأنه يشعر بأن العمل لا يتلاءم مع قدراته وإمكاناته . ( درجة )

ج ) عدم فهم الشخص لذاته:

مثال عندما يختار الشخص أهدافه فهو يحددها فى ضوء إدراكه لقدراته وإمكاناته ، إذا لم يكن هذا الإدراك

واقعيا فإن الشخص قد يواجه خبرة الإحباط وخاصة إذا حدد لنفسه أهدافا تفوق كثيراً طاقته وإمكاناته .

( درجة ) ب 3 – ف 3 – ص 54 55

( إذا ذكر الطالب مثال منطقى وعلمى لكل عامل من عوامل الإحباط الداخلية يُقدر )

4- تركز نظريات التعلم الجتماعى على المحددات البيئية للسلوك :

أ ) محصلة أو ناتج لتفاعل الفرد مع بيئته . ( درجة واحدة )

ب ) دور التعلم فى بناء الشخصية . (درجة واحدة )

ج ) إدراكه للنتائج المترتبة على هذا السلوك وبفهمه لإمكانية انطباق هذه النتائج عليه . ( درجة واحدة )

ب 3 – ف 2 – ص

اضف اجابتك