Knowledge is power ,

sharing knowledge is powerful

Elsharkawy
..
منذ 5 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  398

'......وأقبل الشيخ فأعطى ابنه يده ليقبلها ، ثم سأله عن أخيه في القاهرة وأوت الأسرة كلها إلى مضاجعها ، ونام الصبي في مضجعه القديم ، وهو يكتم في صدره كثيرًا من الغيظ وكثيرًا من خيبة الأمل أيضًا .'

في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الصواب مما بين القوسين فيما يلي :

1- معنى ' أوت ': (نامت - مالت - لجات - جلست )

2- جمع ' الأسرة ' : ( السرائر - الأَسِرة - الأُسر - الأساور)

3- مضاد ' الغيظ ' : ( الاطمئنان - الصبر - الهدوء - الرضا )

(ب) كيف نام الصبي في مضجعه القديم ؟ ولماذا ؟

(جـ) علل: 1- تأجيل سفر الصبي إلى الأزهر .

2- سرور الشيخ بالصبي بالرغم من أرائه حول كتاب دلائل الخيرات .

اجابة (1)

إجابة السؤال الثالث: (7 درجات )

1- لجأت (درجة)

2- الأُسَر (درجة )

3- الرضا (درجة)

(ب) نام الصبي في مضجعه القديم حزينا وهويكتم في صدره غيظًا وخيبة أمل (درجة)

والسبب لأن أمانية التي كانت فب نفسه ضاعت بأنه سيُستقبل كما كان يُستقبل أخوه الشيخ في ابتهاج وحفاوة واستعداد عظيم . (درجة)

(جـ ) 1- لأنه كان لا يزال صغيرا ،ولم يكن من اليسير إرساله إلى القاهرة ، ولم يكن أخوه يحب أن يحتمله .

2- لأنه كان يحب أن يرى ابنه محاورًا ظاهرًا على محاوريه ومخاصميه ، وكان يتعصب لانبه تعصبا شديدا .

اضف اجابتك