Knowledge is power ,

sharing knowledge is powerful

بوسى
..
منذ 5 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  132

من نص الشاعر وصورة الكمال لعبد الرحمن شكرى

فاينما سار تراءت لة كما تراءى خادعا لمن ال

فسار يقفو اثرها هائما والمهتدى بالوهم جم الضلال

وهم ان يمسكه جاهدا بين ذراعية بايد عجال

ا-فى ضوء فهمك معانى الكلمات فى سياقها تخير الصواب مما بين القوسين فيما ياتى

1-معنى ال ( اهل – سراب – اداة تعريف )

2-مضاد يقفو (يتوقف – يرضى – يعطى )

3-مفرد عجال (عجل – عجلة – عجلى )

ب-تظهر هذة الابيات صورة الكمال فى نظر الشاعر وتمسكة بالوصول اليها وضح ذلك باسلوبك

ج-1-ما دلالة التعبير فى قولة سار يقفو اثرها

2-مانوع الصورة فى قولة وهم ان يمسكها وضحها وبين قيمتها الفنية

د-رحم اللة الشاعر الذى مات وهو يجرى وراء خداع

اكتب مما حفظت من النص . ما يدل على هذا المعنى

اجابة (1)

1-معنى أل : سراب

2- مضاد يقفو : يتوقف

3- مفرد عجال : عجلى

( ب ) - كلما سار الشاعر يبحث عن أمانيه لمعت أمامه كالسراب الخادع ، فيمضي يتتبع أثرها عاشقاً لها ، وهو في عشقه لها مخدوع ، يعيش بعيداً عن الحقيقة - وهو يوشك لقربها – كما يظن – أن يمسكها ، ويضمها إلى ذراعيه في لهفة وعجلة ، ولكنه لا يجد شيئ

( ج )
1- فسار] : الفاء للترتيب والتعقيب ، وتفيد استمرار المحاولة [يقفو] : مضارع يفيد التجدد ، ويوحي بتجدد الأمل .

2- [وهمّ أن يمسكها جاهدا] : استعارة مكنية ، تصور الآمال شيئا مادياً .

3- فرحمة الله على شاعر ..... مات قتيلا للامانى الطوال


اضف اجابتك