بالعلم ترتقى الامم

قيم إنسانية

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  40

قيم إنسانية 

الدور الثاني 2016 م 

وبدلاً من أن يشعُرَ أنه مسخَّر لعواملِ الطبيعةِ تتقاذفُه كما تهوى نَبَّه إلى أنها مسخَّرةٌ له ولمنفعتِه، ودعاه لأن يستخدمَ في معرفةِ قوانينها عقْلَه، ويُعْمِلَ فكْرَهُ وبذلك فك القيود عن روح الإنسان وعقله جميعاً ، وهيأه لحياة روحية وعقلية سامية ".

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يأتي :
 

1 - معنى " مسخرة " : (مهيأة - معدلة - مركبة) .
 

2 - مقابل " تهوى " هو : (تدمر - ترتفع - تكره) .
 

3 - مفرد " عوامل " : (عميل - عامل - عمل).

(ب) - إلامَ نبّه الإسلام الإنسان ؟ وإلامَ دعاه ؟

(جـ) - علل : الإنسان مفضل على سائر المخلوقات .

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  9

قيم إنسانية 

الدور الثاني 2015 م 

" يرفع الإسلام من شأن الفرد اجتماعياً وعقلياً وروحياً ، وهو رفع من شأنه أن يسمو بإنسانيته ،إذ حرره من

الشرك ، وعبادة القوى الطبيعية ، وأسقط عن كاهله نير الخرافات ، وبدلاً من أن يشعر أنه مسخر لعوامل

الطبيعة ، تتقاذفه كما تهوى ، نبهه إلي أنها مسخرة له ولمنفعته .. "

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها ، تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يلي :

1 - معنى " تهوى " : (تحب - تُسقط - تطير - تنهار)

2 - مقابل " حرره " : (طالبه - عطله - أسره - استغله)

3 - مفرد" الخرافات " : (المخرفة - المخرف - الخرافة - الخروف)

(ب) - الإسلام يسمو بإنسانية الإنسان ، ويرفع من شأنه . وضح ذلك بأسلوبك .

(جـ) - علل لما يأتي :

1 - تنافس الصحابة في شراء العبيد ، وعتقهم .
 

2 - أباح الإسلام مكاتبة العبد مولاه .

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  4

قيم إنسانية 

الدور الثاني 2011 م 

" وقد مضى الإسلام يعتد بحرية الإنسان وكرامته ، وحقوقه الإنسانية إلى أقصى الحدود ، وقد جاء

والاسترقاق راسخ متأصل في جميع الأمم ، فدعا إلى تحرير العبيد وتخليصهم من ذل الرق ، ورغب في

ذلك ترغيبا واسعاً .. " .

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يأتي :

1 - مرادف " يعتد " : (ينادي - يهتف - يدعو - يهتم)

2 - مضاد " الاسترقاق " : (الحرية - العزة - الرقة - العبودية)

3 - " ورغّب في ذلك " اسم الإشارة في العبارة السابقة يعود على : (إعلاء الإسلام - حب الشرف - ذل

الرق - تحرير العبيد)

(ب) - فتح الإسلام أبواباً كثيرة يدخل منها العبيد إلى عالم الحرية والأحرار . وضح ذلك .

(جـ) - الإسلام دين سلام للبشرية . فما القوانين التي وضعها لتحقيق ذلك ؟ وما الأدلة التي تؤكد تسامح

الإسلام مع الديانات الأخرى ؟

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  4

قيم إنسانية 

الدور الأول 2010 م 

" ودعاه لأن يستخدم في معرفة قوانينها عقله ويعمل فكره . وبذلك فك القيود عن روح الإنسان ، وعقله

جميعاً ... كما هيأه لحياة اجتماعية عادلة ، حياة تقوم على الخير والبر والتعاون ، تعاون الرجل مع المرأة

في الأسرة الصالحة ، وتعاون الرجل مع أخيه في المجتمع الرشيد ... " .

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يأتي :

1 - معنى " هيأه " هو : (نبهه - أطلعه - أعده - ميزه) .

2 - مضاد " سامية " هو : (رائجة - متحررة - هابطة - ضعيفة) .

3 - " حياة تقوم على الخير والبر والتعاون " علاقة هذا التعبير بما قبله : (نتيجة - تعليل - تفصيل - تكرار)

(ب) - بم سما الإنسان على سائر المخلوقات ؟ وما علاقة ذلك بتسخير الطبيعة لخدمته ؟

(جـ) - اربط بين تنافس الصحابة في شراء العبيد ، وعتقهم ، وبين القيم في الإسلام . دلل على ما تقول .

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  4

قيم إنسانية 

الدور اثاني 2009 م 

" وقد مضى الإسلام يعتد بحرية الإنسان وكرامته وحقوقه الإنسانية إلى أقصى الحدود وقد جاء والاسترقاق

راسخ متأصل في جميع الأمم فدعا على تحرير العبيد وتخليصهم من ذل الرق ورغب في ذلك ترغيبا

واسعا وانبرى كثير من الصحابة وعلى رأسهم أبو بكر الصديق يفكون رقاب الرقيق بشرائهم ثم عتقهم .. " .

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يأتي :

1 - مرادف " يعتد " هو : (يصرح - يطالب - ينادي - يهتم) .

2 - مضاد " متأصل " هو : (مقتلع - متفتت - متنقل - متناثر) .

3 - تعكس الفقرة السابقة معالجة الإسلام لقضية لا تزال ملامحها قائمة حتى الآن وهي :

(الاستنساخ - التفرقة العنصرية - حقوق المرآة - العولمة) .

(ب) - دعا الإسلام إلى حرية الإنسان و كرامته . كيف استقبل الصحابة هذه الدعوة ؟ و ما رأيك في موقفهم ؟

(جـ) - فتح الإسلام طرقاً عديدة لتحرير العبيد . اذكرها مبيناً ما تعكسه من خصائص هذا الدين .

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  6

قيم إنسانية 

الدور الثاني 2008 م 

" فالإسلام دين سلام للبشرية يريد أن ترفرف عليها ألوية الأمن والطمأنينة ، ومن تتمة ذلك ما وضعه من قوانين في معاملة الأمم المغلوبة سلمًا وحربًا ، فقد أوجب الرسول - - على

المسلمين في حروبهم ألا يقتلوا شيخًا ولا طفلاً ولا امرأة ، وعهده لنصارى نجران من أروع الأمثلة على

حسن المعاملة لأهل الذمة ، فقد أمر ألا تمس كنائسهم ومعابدهم وأن تترك لهم حرية في ممارسة

عبادتهم " .

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها ضع :
مرادف "
أوجب " ، ومضاد " ممارسة " في جملتين مفيدتين .

(ب) - كيف تعامل الإسلام مع الأمم المغلوبة سلماً و حرباً ؟

(جـ) - اذكر ما فعله عمر بن الخطاب مع أهل بيت المقدس . وماذا تستنتج من ذلك ؟

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  18

قيم إنسانية 

الدور الأول 2007 م 

" وقد مضى الإسلام يعتد بحرية الإنسان وكرامته وحقوقه الإنسانية إلى أقصى الحدود , وقد جاء

والاسترقاق راسخ متأصل في جميع الأمم , فدعا إلى تحرير العبيد , وتخليصهم من ذل الرق ورغب في

ذلك ترغيبا واسعا ، انبرى كثير من الصحابة وعلى رأسهم أبوبكر الصديق يفكون رقاب الرقيق بشرائهم ثم

عتقهم ".

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين :
 

1 - مرادف يعتد : (ينشر - يفخر - يهتم) .
2 - مضاد راسخ : (معتد - مهتز - مرتد) .

(ب) - ما موقف الإسلام من الحرية الإنسانية ؟ وما مدى تجاوب المسلمين مع هذا الموقف ؟

(جـ) - ما القوانين التي وضعها الإسلام لتحقيق السلام مع غير المسلمين في السلم والحرب ؟

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  4   مشاهدة  61

قيم إنسانية 

الدور الأول 2005 م

" فالإسلام دين سلام للبشرية يريد أن ترفرف عليها ألوية الأمن والطمأنينة ، ومن تتمة ذلك ما وضعه من قوانين في معاملة الأمم المغلوبة سلمًا وحربًا ، فقد أوجب الرسول - - على

المسلمين في حروبهم ألا يقتلوا شيخًا ولا طفلاً ولا امرأة ، وعهده لنصارى نجران من أروع الأمثلة على

حسن المعاملة لأهل الذمة ".

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها ضع مرادف " ترفرف " ، ومضاد " المغلوبة " في جملتين مفيدتين.

(ب) - ماذا نعني بالقول : " إن الإسلام دين سلام للبشرية " ؟ وكيف نظر الخلفاء الراشدون في معاملتهم غير المسلمين ؟

(جـ) -

1 - لماذا عني المسلمين بالفرد روحيّا وعقليّا واجتماعيّا ؟
 

2 - ما العلاقة بين سماحة الإسلام واتساع رقعة الدولة الإسلامية ؟

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  0   مشاهدة  2

قيم إنسانية 

الدور الأول 2005 م

" فالإسلام دين سلام للبشرية يريد أن ترفرف عليها ألوية الأمن والطمأنينة ، ومن تتمة ذلك ما وضعه من قوانين في معاملة الأمم المغلوبة سلمًا وحربًا ، فقد أوجب الرسول - - على

المسلمين في حروبهم ألا يقتلوا شيخًا ولا طفلاً ولا امرأة ، وعهده لنصارى نجران من أروع الأمثلة على

حسن المعاملة لأهل الذمة ".

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها ضع مرادف " ترفرف " ، ومضاد " المغلوبة " في جملتين مفيدتين.

(ب) - ماذا نعني بالقول : " إن الإسلام دين سلام للبشرية " ؟ وكيف نظر الخلفاء الراشدون في معاملتهم غير المسلمين ؟

(جـ) -

1 - لماذا عني المسلمين بالفرد روحيّا وعقليّا واجتماعيّا ؟
 

2 - ما العلاقة بين سماحة الإسلام واتساع رقعة الدولة الإسلامية ؟

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  16

قيم إنسانية

الدور الأول 2002م 

"... والحق إن تعاليم الإسلام السمحة لا السيف هي التي فتحت الشام ومصر إلى الأندلس والعراق إلى

خراسان والهند فقد كفل للناس حريتهم لا لأتباعه وحدهم لكل من عاشوا في ظلاله مسلمين وغير

مسلمين , وكأنة أراد وحدة النوع الإنساني وحدة , يعمها العدل والسلام والرخاء . ".

(أ) - ضع مرادف " كفل " , ومضاد " السمحة " في جملتين من عندك .

(ب) - ما الذي أدى إلى انتشار الإسلام ؟ ما الغاية التي أرادها للإنسانية ؟

(جـ) - أكد الإسلام حرية العقيدة :
1- كيف كان ذلك ؟ ولماذا اضطر الرسول - 
 - إلى القتال ؟
2- ما الذي أوجبه الرسول - 
 - على المسلمين في معاملة الأمم المغلوبة ؟