بالعلم ترتقى الامم

الترم الثاني/ اللغة العربية/ قصة وا إسلاماه

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  5

الفصل 10

" فلما قرئ الكتاب على السلطان ، اغرورقت عيناه بالدموع ، لا جزعاً من غارة الفرنج وتهديدهم ، بل أسفاً وحسرة أن يحول مرضه المدنف دون ما تشتهي نفسه من كمال الاضطلاع بدفع هذا الخطب العظيم".

(أ) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس لما يأتي :

- مرادف " الاضطلاع " : (الرغبة - النهوض - العزم - الصمود) .

- هذا الخطب العظيم . جمع " الخطب" : (الخُطَب - الخُطباء - الأخطاب - الخطوب) .

- مضاد " الأسف" : (الفرح - الأمل - السعادة - التفاؤل) .

(ب) - علام تدل العبارة السابقة من صفات الملك الصالح ؟ وما وصيته إلى زوجته شجرة الدر ورجاله عندما دنا أجله؟

(جـ) - علل لما يأتي : دخول الفرنج دمياط ، والاستيلاء عليها بدون مقاومة .

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  7

الفصل 10

" وخفق العلم المصري على أسوار دمياط ، وعادت كلمة التوحيد ترن على مآذنها ، وشهادة الحق تجلجل في فضائها ، وأفرج عن الملك الأسير بعدما فدى نفسه بأربعمائة ألف دينار".

(أ) - تخير أدق إجابة مما بين الأقواس لما يأتي :

  • (خفق العلم) مرادف " خفق " : (ظهر – تحرك – وضح) .

- (كلمة التوحيد ترن) مضاد " ترن" : (تناجي – توسوس – تهمس) .

(ب) - كيف تمت هزيمة لويس التاسع ملك فرنسا على أيدي المصريين ؟

(جـ) - بين ما انتهت إليه مفاوضات المندوب المصري مع العاهل الفرنسي المعتقل .

*

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  6

الفصل 10

" فتربصت الملكة حتى رأت بعينها صدق الوشاية ، فعاقبت جاريتها على ما صنعت ، وتوعدتها بأن ترفع أمرها إلى السلطان إذا هي عادت لما نُهيت عنه ، فلم تُجب المظلومة بغير دموعها ، وسكتت على مضضها ، ولم تستطع أن تدلي بحجتها في حب ابن عمتها وأليف صباها … "

(أ) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس لما يلي:

- مرادف " تربصت" : (اختبأت – لاحظت – انتظرت – وقفت) .

  • مضاد " مضضها " : (راحتها – هدوئها – شفائها – سعادتها) .

- جمع " أليف " : (ألالف – ألفاء – أوالف - أُلوف)

(ب) - لماذا عاتبت الملكة جاريتها "جلنار" ؟

(جـ) - كيف استطاعت الملكة أن تُفرق بين الحبيبين ؟

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  3

الفصل 10

"... وقدم السلطان الجديد بعد أن طوى السهول ، وجاب القفاز ، ليخلف أباه السلطان الصالح ، ففرح الناس وقويت شوكة المسلمين ، وكانت الميرة ترد للفرنج من معسكرهم بدمياط في بحر النيل فصمم المسلمون على أن يقطعوها ، فيقضوا بذلك عليهم ، فصنعوا سفنا جديدة ، وحملوها على الجمال إلى بحر المحلة".

(أ) - في ضوء فهمك لسياق الفقرة تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين لما يلي :

- "السلطان الجديد" هو : (توران شاه - الملك المظفر - الملك المعز - الملك المغيث).

- "شوكة المسلمين" يراد بها : (أدوات قتالهم - كثرة أعدادهم - روحهم المعنوية - قوتهم وبأسهم).

(ب) - كان لقدوم السلطان الجديد أثر في نفوس الناس ، أدى إلى مواجهتهم الجريئة لأعدائهم. وضح ذلك.

  • - علل لما يأتي :

1 - تقدم " قطز " لمبارزة " الكِنددارتوا" .

2 - كتمان خبر وفاة " الملك الصالح " .

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  13

الفصل 10

" وصار قطز بعد ذلك يراها كلما صعد إلي القلعة ، فيعود منها فرحا كأنهما مَلَك الدنيا ، واستيقظت في قلبه ذكريات الحب القديم ، واستبد به الحنين ، وغلبته نشوة الظفر ونوازع الفرح ، واشتاق إلي صديق يبثه ذات صدره ؛ فيشاطره فرحه ، ويحمل عنه بعض همه ، فذهب إلي صديقه ركن الدين بيبرس البندقداري (أي حامل البندق للأمير أو السلطان) " .

(أ‌) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها أجب :

  • مرادف (صعد) : (ارتضي ارتقي - ارتجي) .

- مضاد (يبثه) : (يكتمه - يكبره - يكتبه) .

(ب‌) - ما العاطفة التي انتابت قطز حين كان يصعد إلي القلعة ؟ وما رأي (بيبرس) في هذه العاطفة ؟

(جـ) - 1 - لم اشتاق قطز لرؤية العز بن عبد السلام علي الرغم من أن عز الدين أيبك قد نهاه عن زيارته ؟

2 - ماذا ترتب علي معرفة شجرة الدر صدق الوشاية بالحبيبين ؟

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  4

الفصل 10

"وقدم السلطان الجديد بعد أن طوى السهول ، وجاب القفار ليخلف أباه السلطان الصالح ففرح الناس ، وقويت شوكة المسلمين ، وكانت الميرة ترد للفرنج من معسكرهم بدمياط في بحر النيل ، فصمم المسلمون على أن يقطعوها فيقضوا بذلك عليهم " .

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يأتي :

1 - السلطان الجديد هو : (توران شاه - أيبك - قطز)

  1. - مفرد " القفار " : (الفقر - القفر - الرفق)

3 - " طوى السهول " تفيد : (توقف السير - بطء السير - سرعة السير)

(ب) - لماذا صمم المسلمون على قطع الميرة عن الفرنج ؟ وكيف تحقق ذلك ؟

(جـ) - ما موقف السلطان الجديد من مماليك أبيه ؟ وما موقفه من شجرة الدر ؟ وعلامَ يدل ذلك ؟[من الفصل الحادي عشر]

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  9

الفصل 10

" ترى ماذا كان شعور قطز حين فصل الركب السلطاني من مصر يؤم بحبيبته البلد الذي ارتضعا به أفاويق السعادة معاً في قصر يناوح قصر سيده ابن الزعيم ؟ ترى هل يمر الركب بهذا القصر ؟ وهل تذكره جلنار فتتطلع إليه من سجف هودجها بعينين دامعتين .. ؟ " .

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يأتي :

  1. - معنى " سجف " : (ستر - ثوب - صحن)

2 - مضاد " فصل " : (انقطع - اندفع - أقام)

3 - " البلد الذي ارتضعا به أفاويق السعادة " هذا التعبير يدل على : (التعلق بهذا البلد - المرور بهذا البلد - العودة إلى هذا البلد)

(ب) - لماذا فصل الركب السلطاني من مصر ؟ وما البلد الذي قصده هذا الركب ؟

(جـ) - ما موقف العز بن عبد السلام من الصليبيين الذين أغاروا على البلاد ؟ وما مضمون الرسالة التي بعث بها إلى الملك الصالح نجم الدين أيوب ؟

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  4

الفصل 11

" أما قطز لا يعد لشجرة الدر ما تعلم من مناقب أستاذه وخلاله ، بل يجزئ في ذلك بالإشارة إلى دينه وعفته ، وصدقه وأمانته ، وإخلاصه ووفائه ، ثم يفيض في شرح حبه وبث غرامه ".

(أ) - تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس لما يأتي :

- معنى " مناقب" : (تجارب كثيرة - أفعال كريمة - خواطر سريعة - آراء سليمة) .

- مفرد " خلال " : (خُلاله - خلّ - خَلة - خليلة) .

(ب) - كان قطز يستحضر حبيبته جلنار في الحديث عن أستاذه . وضح ذلك ، مبيناً تأثير كلماته في شجرة الدر.

(جـ) - ماذا خطر لجلنار حين نظرت إلى بيبرس ، وهو يمدح سيده أمام شجرة الدر ؟ وما أثر ذلك فيها ؟

*

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  5

الفصل 11

" قامت الملكة العظيمة شجرة الدر بتدبير مملكتها أحسن قيام يعاونها في ذلك أتابكها عز الدين أيبك وغيره من مماليك زوجها ووزرائه المحنكين وقواده العظام ، ولكن إن استتبت لها الأمور في الديار المصرية حيث تهيمن عليها روحها فما استتب لها كذلك فيما وراءها من بلاد الشام التابعة لمصر" .

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها : ضع مضاد " استتب " ، ومرادف " تهيمن " في جملتين مفيدتين .

(ب) - ماذا فعلت شجرة الدر لاستقرار مملكتها ؟ ولماذا لم يستتب لها الأمر في بلاد الشام ؟

(جـ) - علل لما يأتي :

1 - جهود قطز في تدعيم مركز الملك المعز أمام منافسيه الأقوياء .

2 - تحريض قطز الملك المعز على قتل الملك الصالح إسماعيل .

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  3

الفصل 11

" ولكن السلطان الجديد الملك المعظم " توران شاه " لم يشكر نعمة الله عليه ، ولم يعرف حق أولئك الأبطال الذين حموا بيضة الدين ، وشفوا صدور المؤمنين ، ورفعوا مجد مصر عالياً على العالمين ، فأخذ في إبعاد رجال الدولة ، وإطراح الأمراء والأكابر من أهل الحل والعقد " .

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يأتي :

1 - مرادف " إطراح " : (إبعاد - محاربة - عصيان)

2 - مضاد " حموا " : (أهانوا - سلموا - ضيعوا)

3 - مفرد " الأكابر " : (الكبرى - الكابر - الأكبر)

(ب) - وضح الأسباب الحقيقية التي أدت إلى التخلص من توران شاه .

(جـ) - من الذي تولى الحكم بعد توران شاه ؟ ولمَ تنازل عنه فيما بعد ؟ ولمن تنازل ؟