بالعلم ترتقى الامم

تربية

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  4

س/ ما الوسائل والأساليب التربوية التي ينبغي اعتمادها في سلوك الوالدين لتحقيق الطمأنية للطفل؟

ومن أجل تحقيق الطمأنينة، فإن هناك مجموعة وسائل وأساليب تربوية ينبغي اعتمادها في سلوك الوالدين؛ وهي:

1- استخدام أسلوب الرفق: إن هذا الأسلوب يبعث في الطفل الثقة والطمأنينة.

2- اجتناب الشدة والقسوة وكثرة المحاسبة: لأنها تسبب للطفل اضطرابات سلوكية مختلفة.

3- البحث المستمر عن وسائل لإدخال البهجة والسرور على قلب الطفل: لأن هذه الوسائل هي التعبير الحقيقي عن محبة الطفل، وقد تكون هذه الوسائل معنوية (القُبلة)، أو مادية (شراء الهدايا).

4- الاهتمام المستمر بالطفل وتفقده الدائم.

5- إزالة كل الهواجس لدى الطفل تجاه الوالدين: ويكون ذلك بمصاحبة الطفل والاستماع إليه، وتخصيص جلسة يومية للتقارب مع الطفل ولإزالة هواجسه.

6- العناية الخاصة لذوي الاحتياجات: وذلك بالحرص على إشباع حاجات الأفراد المختلفة.

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  3

س/  كيف نشبع الحاجات النفسية للأطفال ؟

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  3

حاجات نفسية للأطفال 

سنعرض لبعض الحاجات النفسية المهمة عند الأطفال:

- الحاجة إلى المحبة:

حاجة نفسية إنسانية، تحقق الأمن والطمأنينة للطفل، وتشبع غرائزه التي فطره الله تعالى عليها، فالطفل يكتسب المحبة من خلال العاطفة والدفء الأسري من حوله، كما أن حرمان الطفل من المحبة سيؤدي إلى انعكاسات خطيرة على شخصيته.. إذاً كلما تلقى الطفل المحبة من محيطه؛ تعلم كيف يحب، ولإشباع هذه الحاجة على المربين اتباع مجموعة من الخطوات؛ وهي:

1- عبِّر للطفل عن محبتك له: ويكون ذلك من خلال التعبير المباشر (اللفظي)، أو من خلال التعبير غير المباشر، (المداعبة والمعانقة)، ويمكن تأكيد هذه المحبة من خلال عادات وآداب تمارس بشكل يومي في حياة الطفل، كقُبْلة الصباح، والدعاء له بالتوفيق.

2- كن مصغياً جيداً لابنك: وذلك لأن فن الاستماع إلى الطفل هو أهم قناة تنقل أواصر المحبة بين الآباء والأبناء، وتعبر للطفل عن الاهتمام به.

3- أعطِ ابنك المحبة أكثر من الهدايا: فالطفل يحتاج إلى الحنان أكثر من حاجته إلى الهدايا.. والمحبة التي تعوض الهدايا إنما تكون في تخصيص أوقات للطفل والتحدث إليه، ومرافقته خارج البيت ومشاركته اللعب، فالمحبة تزرع الطمأنينة وتوطد العلاقة وتزيل عن الطفل هواجس الشعور بكراهيته، فحاجة الطفل إلى المحبة لا يمكن لأي هدية أن تعوضها.

4- ثق في ابنك تعبيراً عن محبتك له: فكلما زادت ثقة الآباء بأبنائهم؛ استشعر الأبناء حقيقة محبة الآباء لهم؛ وبالتالي سيعملون على الظهور في مستوى الثقة الممنوحة لهم.

وخير دليل على إشباع حاجة الطفل إلى المحبة، عندما يكون المربي بالنسبة للطفل مثله الأعلى، وصديقه الحميم، وإذا كان الطفل يهمه رأي المربي، ويفرح لقدومه، ويحرص على أن يكون بجانبه، ويسعد باللعب معه، كما يحرص على أن يكلمه، فإن هذه السلوكيات تدل على أن حاجة الطفل إلى المحبة قد أشبعت.

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  4

س/ ما فنون التربية الإيجابية للاطفال ؟

عبِّر للطفل عن محبتك له ويكون ذلك من خلال التعبير المباشر

لكل إنسان حاجات أساسية، هذه الحاجات تعتبر ضرورة إنسانية من أجل تحقيق عملية التنشئة الاجتماعية والاندماج الاجتماعي، ويمكن جمع الحاجات الأساسية للإنسان في خمس حاجات؛ وهي:

1- الحاجة المادية (الفيزيولوجية): وهي التي يحتاجها الإنسان للبقاء مثل الطعام.

2- حاجات الأمن: هي حاجة الإنسان ليحمي نفسه من الأخطار والمخاوف.

3- الحاجات الاجتماعية: وهي تتمثل في حاجة الإنسان للاتصال بالآخرين، إضافة إلى حاجته للانتماء.

4- حاجات احترام الذات: وهي ضرورة نفسية واجتماعية، وتعبر أيضاً عن حاجة الإنسان للاستقلال والنمو.

5- حاجات تحقيق الذات: وهي حاجة الإنسان بأن يحقق طموحه من خلال إنجازاته.

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  3

س/ كثيرًا ما يتم تداول مفهوم التربية الإيجابية.. فماذا تعني؟

س/ كيف نمارس التربية الإيجابية؟

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  3

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  3

التربية الإيجابية للأبناء -28-638

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  3

التربية الإيجابية للأبناء -23-638

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  3

التربية الإيجابية للأبناء -15-638

التربية الإيجابية للأبناء -16-638

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  4

س/ ما مفهوم التربية الإيجابية للأبناء ؟ 

س/ ما الهدف العام من التربية ؟ 

س/ اذكر بعض ممارسات في التربية ؟التربية الإيجابية للأبناء -4-638

التربية الإيجابية للأبناء -5-638

التربية الإيجابية للأبناء -6-638

 

التربية الإيجابية للأبناء -7-638