بالعلم ترتقى الامم

قصة الأيام

emy
منذ 1 سنة
اجابة  1   مشاهدة  15

الفصل الأول 

الدور الأول 2009 م 

" حينئذ تخفت الأصوات وتهدأ الحركة , حتى يتوضأ الشيخ ويصلي ، ويقرأ ورده ويشرب قهوته ، ويمضي إلى

عمله . فإذا أغلق الباب من دونه نهضت الجماعة كلها من الفراش , وانسابت في البيت صائحة لاعبة حتى

تختلط بما في البيت من طير وماشية " .

(أ) - في ضوء فهمك معاني الكلمات في سياقها تخير الإجابة الصحيحة مما بين القوسين فيما يأتي :

1 - مضاد :" انسابت " هو : (سكنت - فرحت - سكتت - خرجت)

2 - جمع : " الفراش " هو : (مفروشات - فرانش - قرش - مفارش)
3 -
كانت العاطفة المسيطرة علي من في أثناء وجود الوالد هي : (الإعجاب - الخوف - الفرح - الاطمئنان)

(ب) - لماذا كان الصبي يشعر بحزن عند الخروج إلي السياح ليلاً ؟ وعلامَ يدل ذلك من ملامح شخصيته ؟

(جـ) - صف ما كان يحدث للصبي عند عودته من السياج . وما رأيك في ذلك ؟

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  107

قصة الأيام 

الجزء الثاني 

الفصل الأول

" من البيت إلى الأزهر " 

س : كيف كان شعور الصبي وحاله أول ما نزل إلى القاهرة ؟ ولماذا ؟

س : وصف الكاتب طريق الفتى من بيته والعقبات التي كان يجدها . وضِّح ذلك .

س : ما مصدر الصوت الذي كان الصبي يسمعه ؟ ولِمَ لَمْ يسأل عنه ؟

س : كانت الأصوات التي تصل إلى سمع الصبي (طه) مختلفة أشد الاختلاف . وضِّح .

س : شبّه الكاتب الأصوات المنبعثة بالسحاب المتراكم . فعلامَ يدل تشبيهه ؟

س : كيف كان حال الصبي في وسط هذه الاجواء ؟

س : بِمَ وصف الكاتب السلم الذي كان يصعده الصبي في بيته وما فيه . وضِّح ذلك .

س : ما وجه الشبه بين الصبي والببغاء ؟

س : (فلا يكاد يبلغها حتى تجد نفسه المكدودة شيئاً من الراحة).أين يشعر صاحبنا بالراحة وبالاختناق ؟ وما السبب ؟

س : لماذا لم يخطر ببال الصبي أن يحصي درج السلم الذي يصعده بالرغم من رغبته الدائمة في ذلك ؟

س : بِمَ وصف الكاتب بيت الصبي ؟ وما مكانه فيه ؟

س : ما الذي يمكن ان نستبطه من وصف مجلس الصبي مقارناً بمجلس أخيه الشيخ ؟

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  482

قصة الأيام 

الجزء الثاني 

الفصل الثاني 

" حب الصبي للأزهر"

س : ما الأطوار الثلاثة التي ذكرها الكاتب لحياة الصبي في الأزهر ؟

س : ما أحب أطوار الحياة إلى الصبي ؟ ولماذا ؟

س : بماذا كان الصبي يشعر وهو في غرفته ؟ ولماذا ؟

س : لماذا كان الصبي مستخذياً (خجلاناً ، مستحياً) في نفسه في طريقه من البيت إلى الأزهر ؟

س : ما الذي كان الصبي يجده في طوره الثالث ؟

س : ما أثر نسيم الفجر في الأزهر على الفتى ؟ وبماذا كان يشبّهه ؟

س : لماذا شبه الصبي النسيم الذي يترقرق في صحن الأزهر بقبلات الأم على جبينه ؟

س : ما الذي كان يتشوق إليه الصبي وهو في الأزهر ؟

س : للكاتب رأي في مقولة أبيه وأصحابه (أن العلم بحر لا ساحل له ) . وضِّح ثم بين علامَ تدل ؟

س : كان تقدير الصبي للأزهر عظيماً . وضِّح سبب ذلك التقدير .

س : علل : كان الصبي يحب الأزهر في اللحظة التي ينفتل (ينصرف) المصلون فيها بعد صلاة الفجر .

س: وازن الصبي بين أصوات الشيوخ في الفجر وفي الظهر . وضِّح مبيناً أثرها في نفسه .

س : ما تأثير درس أصول الفقه الذي يُدرّسه الشيخ راضي لأخيه عليه ؟ ومتى كان يزداد هذا التأثير ؟

س : ماذا تمنى الصبي في ذلك الوقت ؟

س : " وقد سمع جملة بعينها شهد الله أنها أرقته غير ليلة من لياليه ونغصت عليه حياته غير يوم من أيامه .. " .

          ما الجملة التي أرقت تفكير الصبي ؟ ولمَ ؟ وما الذي صرفه عنها ؟

س : لماذا أنكر الصبي أسلوب العنعنة الذي كان يتبعه الشيوخ في دروس الحديث ؟

س : ما الذي كان يحدث للصبي بعد انتهاء درس الفجر ؟

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  171

قصة الأيام 

الجزء الثاني

الفصل الثالث 

"وحدة الصبي في غرفته  "

س: ما سر عذاب الصبي في غرفته ؟

س : لماذا فضّل الصبي الوحدة في غرفته بالرغم من رغبته في مجالسة الجماعة ؟

س : فيمَ كانت الجماعة تقضي وقتها في المنزل ؟ وعلامَ كانوا يجتمعون حول شاي العصر ؟

س : علل : شدة حزن الصبي عندما كان يسمع أصوات مجلس الجماعة ترتفع وضحكاتهم تدوي ؟

س : لمَ كان الصبي يزداد حسرة وهو يحن إلى منزله في قريته ؟ وما ذكرياته هناك ؟

س : ما أثر صوت مؤذن صلاة العصر على الصبي وهو سارح في تلك الذكريات ؟

س : كان الصبي حريصاً أشد الحرص ألا يثير في نفس أخيه هماً أو قلقاً . وضِّح ذلك .

س : كيف كان يعرف الصبي إقبال الليل ؟ وما شعوره فيه ؟

س : ما الأصوات الأخرى التي كانت تفزع الصبي ؟ ولمَ كان يخاف أن يتحدث عنها ؟

س : كان أذان العشاء يمثل انفراجه للوحشة التي يعيشها الصبي . وضح ذلك .

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  233

قصة الأيام 

الجزء الثاني 

الفصل الرابع 

" الحاج علي وشباب الأزهر "

س : ما الصوتان الغريبان اللذان كانا يفزعان الصبي ؟

س : صف هذا الصوت الإنساني .

س : ما تأثير هذا الصوت على الصبي في البداية ؟

س : متى كانت الطمأنينة تعود إليه ؟

س : كيف عرف الصبي مصدر الصوتين ؟ ومن صاحبهما ؟

س : اذكر أهم سمات الحاج علي مبيناً أهم التناقضات فيها .

س : ما العلاقة التي كانت تربط بين ( الحاج علي ) وشباب الأزهر ( المجاورين ) ؟

س : علل : حرص (الحاج علي) على عدم الالتقاء بالطلاب إلا يوم الجمعة .

س : ما الذي جعل الصبي يصف الحاج علي بتكلف (تصنّع) التقوى والورع ؟

س : لماذا كان الشباب يحبون الحاج علي ويقبلون عليه ؟

س : ما وجه العجب في طلاب العلم كما يرى الصبي ؟

س : " وكانت نار الفحم البلدي بطيئة طويلة البال ، فكان ذلك يطيل لذة قوم ويمد ألم آخرين .. "

فسّر العبارة في ضوء فهمك لما يريد الكاتب .

س : كيف كانت معركة الأكل الضاحكة مصدر ألم لنفس الصبي ؟

س : اختلفت أحاسيس الصبي نحو معركة الطعام الضاحكة بين حزن وفرح بعد ذلك . اشرح ذلك .

س : كيف تفرقت هذه الجماعة ؟ وما مصير الحاج علي بعد ذلك ؟ وما شعور الصبي تجاهه؟

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  640

قصة الأيام 

الجزء الثاني

الفصل الخامس 

" الإمام محمد عبده والأزهر "

س : ما صفات الشاب الذي كان يسكن بجوار طه حسين في الربع ؟

س : كيف كان ذلك الشاب يتقرب إليهم ؟

س : علل : تكاسُل الشاب عن حضور درس الأصول .

س : ما موقف الإمام محمد عبده من كتب الأزهر ؟ وكيف عبر عن ذلك ؟

س : لشيوخ الأزهر موقف من تلك الكتب التي ينادي بها الإمام محمد عبده . وضِّح .

س : ما الوسائل التي اتبعها الشباب الأزهريون الذين يتحدث عنهم الكاتب للتميز في العلم ؟

س: منِ الشيوخ الأئمة الذين كان طلابهم يفخرون بهم ؟

س : دلل على حب طلاب العلم للإمام محمد عبده ورفاقه من علماء الأزهر .

س : وما رأي الكاتب في هؤلاء الطلاب ؟

س : علل : محاولة الطلاب متوسطي المستوى الاتصال بأنجب طلاب الأزهر .

س : لماذا اتصل هذا الشاب بهؤلاء الطلاب المتفوقين ؟

س : لماذا كان الطلاب المتفوقون يقبلون مصاحبة الطلاب الضعاف والمتوسطين ؟

س : ما الذي كان هذا الشاب يشارك فيه هؤلاء الطلاب المتفوقين ؟ وما الذي كان لا يشاركهم فيه ؟

س : ما الذي كان لا يطيقه الطلاب المتفوقون من هذا الشاب ؟

س : كيف كان هذا الشاب يقابل ضحك وسخرية هؤلاء الطلاب منه ؟

س : ما الذي كان يضحك الطلاب من الشاب ساكن الغرفة ؟

س : كيف تصرَّف هذا الشاب عندما أحس أنه ليس من تلك الحلبة وانه لا يستطيع أن يجري في ذلك الميدان (أي حلبة وميدان التفوق والعلم)؟

س : ما العلاقة التي ربطت الصبي بالشاب ساكن الغرفة ؟ وكيف انتهت ؟

س : كيف اتصل الشاب ساكن الغرفة بالأثرياء ؟

س : لماذا قاطع الشباب صاحبهم ؟وما أثر ذلك على حياته ؟

س : ما مصير ساكن الغرفة ؟ وما رد فعل أصدقائه ؟

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  203

قصة الأيام 

الجزء الثاني 

الفصل السادس 

" انتساب الصبي للأزهر "

س : للبيئة القاهرية وللبيئة الأزهرية تأثير على طه حسين . وضِّح ذلك التأثير .

س : تحدّث عن شيخ الفقه والنحو الجديد الذي أتى به الأخ لشقيقه الصبي .

س : متى كان يزداد ضحك وسخرية الطلاب والشيوخ من ذلك الشيخ ؟

س : كيف كانت مشية ذلك الشيخ في الشارع ؟ وفي داخل أروقة الأزهر ؟

س : " عرف الصبي رجلي الشيخ قبل أن يعرف صوته .. " . وضِّح .

س : ما صفات الشيخ العلمية ؟

س : كيف كانت نظرة الشيوخ لهذا الشيخ ؟

س : خالف هذا الشيخ الشيوخ الآخرين في طريقة تدريسه للفقه . وضِّح .

س : ما طريقة تدريس هذا الشيخ للنحو ؟

س : ما موقف شقيق الصبي وأصدقائه من هذا الشيخ ومنهجه ؟

س : ما اليوم المشهود الذي كان ينتظره الصبي ؟ وهل كان مستعداً له ؟

س : ماذا كان شعور الصبي حينما أخبر بأنه سيمتحن في القرآن توطئة لانتسابه في الأزهر ؟

س : كيف كان وقع دعوة الممتحن للصبي بقوله : " أقبل يا أعمى " على نفسه ؟

س : ما نتيجة هذا الامتحان ؟ وما سر دهشة الصبي ؟

س : لماذا وُضِعَ حول معصمه سوار ؟

س : ما الذي عكر ابتهاج الصبي بهذا السوار الجديد حول معصمه ؟

س : كان للجنة امتحان القرآن والامتحان الطبي أثرهما البالغ في نفس الصبي . وضِّح .

 

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  59

قصة الأيام 

الجزء الثاني 

الفصل السابع 

"قسوة الوحدة" 

س : لماذا كانت تلك الحياة شاقة على الصبي وعلى أخيه ؟

س : " ولكن المشكلة بلغت أقصاها ذات ليلة وانتهت إلى الحل بعد ذلك .. "

ما المشكلة المقصودة ؟ وكيف عبر الصبي عن تأثره بهذه المشكلة ؟ وما الحل الذي انتهت إليه ؟

س : لقد حاول الشيخ الفتي أن يدخل السرور على شقيقه . فماذا فعل ؟

س : ما مضمون الرسالة التي استلمها الحاج فيروز وأسعدت الصبي والشيخ الفتى ؟

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  13

قصة الأيام 

الجزء الثاني 

الفصل الثامن 

" فرحة الصبي "

س 1: لماذا وقع خبر حضور ابن الخالة من نفس الصبي موقعاً حسناً ؟

س2: (وقد أقبل الليل وملأ الغرفة بظلمته ، ولكن الصبي لم يمع للظلمة في تلك الليلة صوتاً ولا حديثاً ) .. ماذا يقصد بصوت الظلمة هذا ؟

س 3: " ولقد أرق (الأرق : عدم النوم)الصبي ليلته كلها ولكنه كان أرقاً ، فرحاً ، مبتهجاً .. "

لماذا اختلف أرق هذه الليلة عن أرق الليالي السابقة ؟

س4: كيف تغيرت حياة الصبي كلها منذ قدوم ابن خالته إلى القاهرة ؟

emy
منذ 2 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  42

قصة الأيام 

الجزء الثاني 

الفصل التاسع 

[تغير حياة الصبي ]

س 1: اتسعت دائرة الحياة عند الصبي بعد قدوم ابن خالته . وضِّح .

س2 : لماذا عرف الصبي الربع أكثر مما كان يعرفه قبل أن يأتي ابن خالته ؟ وأين كانت حياته الممتعة؟

س3 : ما العادة التي التزمها الصبي منذ أقبل ابن خالته إلى القاهرة ؟

س4: ما مصروف الصبيين اليومي ؟ وما الجراية التي كان يأخذها الشيخ الفتى ويعطيها لهما ؟

س5 : كان الصبيان يحرصان على إرضاء أجسامهما أولاً . فماذا كانا يفعلان ؟

س6 : لماذا كان الصبي يحرص على أن يقبل على درس شيخه المجدد المحافظ في الفقه والنحو ؟

س7 : بمَ وصف الكاتب شيخ النحو الثاني الذي يشرح الكفراوي في الأزهر ؟

س8 : " ومن أجل ذلك أشفق الطلاب من سؤال الشيخ وخلّوا بينه وبين القراءة والتفسير .. " لماذا أشفق الطلاب من سؤال الشيخ ؟

س9 : علل : حضور الصبيين درس المنطق رغم ضعف الشيخ علمياً .

س10: كيف وصف الكاتب معلم درس المنطق ؟

س11 : علل : رغبة الصبي في قضاء الإجازة في القاهرة .