بالعلم ترتقى الامم

اللغة العربية

emy
منذ 10 أشهر
اجابة  1   مشاهدة  285

الدور الثاني 2004 م:

قال الشاعر"علي الجندي" تحت عنوان " لا تعتمد على الحظوظ " :

             من قدم الجد في مسـعاه لم يخـب            * **            الفوز بالجـنح موقوف على الدأب

              تلك المعالي عروس أنت خـاطبها             ***             فابذل لها المهر من كد ومن نصب

              مشي الهوينى - فلم يظفر بحاجته -         ***                   مقصر يبتغي مجدا بلا تعــــب

ولا تقل : سبقوا بالحظ أو غـلبوا *** فما الحظوظ مطايا السبق و الغلب

(أ) -

1 - إلامَ دعا الشاعر؟ وممَ حذر؟

2 - (تلك المعالي عروس) صورة بيانية . وضحها ، وبين قيمتها الفنية .

(ب) -

1 - في البيت الأول " طباق " . حدده ، وبين أثره في المعنى .

2 - في البيت الثالث " إطناب " . وضحه ، وبين أثره في المعنى .

emy
منذ 10 أشهر
اجابة  1   مشاهدة  227

الدور الأول 2004 م:

قال إيليا أبو ماضي (1890 - 1957 م) في قصيدته " الغبطة فكرة " :

                     أيها الباكي رويدا                                 لا يســـد الدمع ثغرة

                     أيها العابس لن تعطى                         على التقطيب أجرة

                     لا تكن مرا و لا تجعل                               حياة الغير مُــرة

                     إن من يبكي له حول                              على الضحك وقدرة

                     فتهلـل و تـرنم                                       فـالفتى العابس صخرة

(أ) - استخرج من الأبيات ما يلي :

1 - أسلوبا إنشائياً ، مبيناً نوعه ، وغرضه البلاغي .

2 - أسلوباً خبرياً ، وبين غرضه البلاغي .

(ب) -

1 - (يبكي - الضحـك) محسناً بديعياً ، ما نوعه ؟ وما أثره في المعنى ؟

2 - (فتهلل - وتــرنم) إطناب ، بين نوعه ، وأثره في المعنى .

emy
منذ 10 أشهر
اجابة  2   مشاهدة  62

الدور الثاني 2003 م:

يقول " إبراهيم ناجى " في الأطلال :

              أعطني حــريتي أطلق يدي                            إنني أعطيت ما استبقيت شي

               آه من قيدك أدمى معصــمي                         لِمَ أبقيه ؟ و ما أبقــى عليّ

              ما احتفاظي بعهود لم تصنها ؟                       و إلامَ الأسر ؟ و الدنـيا لديّ

(أ) - هات من الأبيات ما يلي :

1 - أسلوبا إنشائيا مبينا نوعه ، وغرضه البلاغي .

2 - كلمة توحي بالتوجع والألم مدللا على ذلك .

(ب) -

1 - (أبقيه - ما أبقى) محسن بديعي . ما نوعه ؟ وما أثره البلاغي ؟

2 - (أعطني حريتي - أطلق يدي) فيها إطناب بين نوعه وأثره .

emy
منذ 10 أشهر
اجابة  1   مشاهدة  202

الدور الأول 2003م:

قال الشاعر القروي (1887 - 1984 م) من قصيدة " قلب الطفل " :

              ولي إن هاجت الأحقاد قلب                    كقلب الطفل يغتفر الذنوبا

               أود الخــير للدنيا جميعا                          وإن أك بين أهليها غريبا

                   إذا نعمة وافت لغيري                        شكرت كأن لي فيها نصــيبا

                   تفيض جوانحي بالحب                       حتى أظن الناس كلهم الحبيبا

(أ) - استخرج من الأبيات ما يلي :

1 - إطناباً ، وبين غرضه البلاغي .

2 - تقديماً ، وبين قيمته .

3 - إيجازاً ، وبين نوعه .

(ب) - لمَ آثر الشاعر الأسلوب الخبري ؟

emy
منذ 10 أشهر
اجابة  1   مشاهدة  32

الدور الثاني 2002 م:

من قصيدة لأحد رجال التعليم :

               إني أنا العربي ميراثي عريــ           *****           ـق في البطولة والسماحة والندى

                قد كـنت والدنيا ظـلام دامس         *****             للناس نبع هداية بل ســـــيدا

                ولقد هزمت ممالك الظلم العنيـ      ***** ـ          د و كان سيفي للأعادي حـاصدا

                 و لسـوف أرفع للعروبة عزها         *****           وأذيق كل مكابر طعــــم الردى

(أ) - تتضمن الأبيات اعتزازا بالماضي ، وأملا في الحاضر والمستقبل . وضح ذلك .

(ب) - هات من البيت الثالث ما يلي :

- أسلوبا مؤكدا ، واذكر وسيلة توكيده .

- صورة خيالية ، وبين قيمتها الفنية .

emy
منذ 10 أشهر
اجابة  1   مشاهدة  77

الدور الأول 2002 م:

لفاروق جويدة يخاطب المصريين المغتربين :

             عودوا إلى مصر غوصوا في شواطئها    ***        فالنيل أولى بنا نعطيه يعطينا

            عودوا إلى مصر صــدر الأم يعرفنا           ***          مهما هجرناه في شوق يلاقينا

             فكسرة الخبز بالإخلاص تشــــبعنا           ***              و قطرة الماء بالإيمان تروينا

(أ) - إلامَ يدعو الشاعر في هذه الأبيات ؟ وما هدفه من دعوته ؟

(ب) - هات من الأبيات :

- أسلوباً إنشائياً ، وبين غرضه البلاغي .

- محسناً بديعياً ، ووضح سر جماله .

emy
منذ 10 أشهر
اجابة  1   مشاهدة  142

الدور الأول 2001 م:

للشاعر محمود حسن إسماعيل على لسان الشرق:

                  أنا البعث مهما قاوم الغرب ثورتي     ***            أنا النور مهما قاوم الليل يقظتي

                  أنــا الحـر يدري حـر مواقفي               ***             ويشهد لي التاريخ في كل صفحة

                  أنا العزة الكبرى أنا الشرق فليعد       ***              إليّ كياني بعد طــــول التفتت

(أ) - وضح عاطفة الشاعر ، مبيناً أثرها في ألفاظه .

(ب) - هات من الأبيات ما يلي :

- أسلوبا إنشائيا ، وبين غرضه البلاغي .

- محسناً بديعيا ، ووضح سر جماله .

emy
منذ 10 أشهر
اجابة  1   مشاهدة  38

الدور الثاني 2000 م:

يقول " هاشم الرفاعي " :

              شباب لم تحطمه الليالـي         ***             ولم يسلم إلي الخصم العرينا

              وما عرفوا الأغاني مائعات        ***            ولكن العلا صيغت لحـونـا

              ولم يتشدقوا بقشور عـلم         * **            ولم يتقلبوا في الملحـدينا

               فيتخذون أخلاقاً عذابــاً            ***             ويأتلفون مجتمعا رزينـــا

1 - ما العاطفة المسيطرة على الشاعر ؟ وما أثرها في اختيار الألفاظ ؟

2 - في الأبيات ترابط فكري وشعوري – وضح ذلك ؟

emy
منذ 10 أشهر
اجابة  1   مشاهدة  32

على لسان الشهيد يقول الشاعر عبد الرحيم محمود (1913 - 1948 م ) :

                سَأَحمِلُ روحــي عَلى راحَتي         ***        وَأَلقي بِها في مَهاوي الرَّدى

(الرَّدى : الهلاك والموت)

                فَإِمّا حَياةٌ تَسُــــرُّ الصَديقَ          ***           وَ إِمّا مَماتٌ يَغيظُ العِــدَى

              وَنَفسُ الشَــريفِ لَها غايَتانِ         ***        وُرودُ المَـنايا و َنَيلُ المُنى

           وَما العَيشُ-لاعِشتَ- إِن لَم أَكُن       ***        مَخَوفَ الجِنابِ حَرامَ الحِمى

(أ) - ما نوع الأسلوب في الأبيات ؟ وما الغرض البلاغي منه ؟

(ب) - في البيت الثاني محسن بديعي بينه ، واذكر أثره في المعنى .

(جـ) - حدد موضع الإطناب في البيت موضحاً قيمته الفنية .

emy
منذ 10 أشهر
اجابة  1   مشاهدة  26

الدور الثاني1999 م:

عن العلم والتعليم قال شوقي (1868 - 1932 م ) :

                    سُبحـــانَكَ اللَهُمَّ خَيرَ مُعَلِّمٍ        ***          عَلَّمـتَ بِالقَلَمِ القُرونَ الأولى

(القرون : أي العصور و الأجيال)

                     أَخـرَجتَ هَذا العَقلَ مِن ظُلُماتِهِ   ***       وَهَدَيتَهُ النورَ المُبينَ سَـبيلا

                   أَرسَلتَ بِالتَوراةِ موسى مُرشِداً     ***        وَاِبنَ البَتولِ فَعَلِّمِ الإِنجــيلا

                 وَ فَجَرتَ يَنبوعَ البَيانِ مُحَـمَّداً        ***         فَسَقى الحَديثَ وَناوَلَ التَنزيلا

(أ) - عين في البيت الثاني محسناً بديعياً ، واذكر قيمته الفنية .

(ب) - ما علاقة البيت الثاني بالبيتين الثالث والرابع ؟

(جـ) - استخرج من البيت الرابع صورة خيالية ، واشرحها ، وبين أثرها .